العودة   منتديات منطقة حائل > منتديات حائل > منتدى التاريخ والحضارة
 

 


منتدى التاريخ والحضارة منتديات التاريخ والحضارة .. منتدى خاص بحضارات الشعوب والقبائل العربية ,والقصص والشخصيات التاريخية والملاحم الأسطورية

موضوع مغلق

 

 

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-2015, 01:01 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

المشــرف العــام


الصورة الرمزية ناصر العجوني

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


ناصر العجوني غير متواجد حالياً


وسام الادارة 

Oo5o.com (16) قراءة نقدية تاريخية في "معجم البلدان والقبائل"

قراءة نقدية تاريخية في ( معجم البلدان والقبائل)
للدكتور عبد الله الوليعي.


قراءة : ناصر نوران بن عجوين الرشيدي - المشرف على مركز بني رشيد للدراسات والبحوث التاريخية.
بعد الإطلاع على كتاب معجم البلدان والقبائل في شبه الجزيرة العربية والعراق وجنوبي الاْردن ، الصادر عن دارة الملك عبد العزيز 1435هجري ، تأليف الاستاذ الدكتور عبد الله ناصر الوليعي ، وبعد النظر على محتوى الكتاب و بعض أجزائه ونظراً لكثرة المآخذ على الكتاب أختصرت قراءتي هذه على أهم مايخص مُلحق قبيلة بني رشيد فعند النظر إلى ترجمة الأستاذ عبدالله الوليعي لنصوص الرحالة البريطاني تشارلز م داوتي التي ضمنها المعجم نجد أختلاف كبير وتباين واضح بين ترجمته وترجمة صبري محمد حسن من المركز القومي للترجمة في القاهرة وكذلك ترجمة عدنان حسن لدار الوراق للنشر المحدودة بيروت 2009، وعند توجهي له بالسؤال عن سر هذا التباين الكبير في الترجمة ، قال الأستاذ الدكتور عبد الله الوليعي : لست ُ أنا من ترجم النصوص وإنما أنقل عن ترجمة معجم صدر في قطر قبل عشرين عام حسب قوله! وعلى هذا كان من المفترض أن يُشير الدكتور عبد الله الوليعي إلى ذلك على غلاف المعجم ويعزوها إلى مترجمها الأصلي أي الكتاب الذي طُبع في قطر على حد قوله ،وأن لا يكتفي بالأشارة شفهيا ؟ إذ أن هذه عملية قرصنة ممقوته وتعدي على حقوق الغير الأدبية والفكرية .
وبالتالي أصبح مصدر هذه المعلومات مشكوك في أصل مادته وعديم الفائدة في ظل وجود مصادر عربية أخرى تُنافي ما أتى به الأستاذ الوليعي في مُؤلفِه هذا ، ومن المعلوم أن دور النشر العربية الأخرى في كلاً من القاهرة وبيروت اكثر دقة من مُخرجات دارة الملك عبد العزيز بفضل ماتقدم من دراسات و أبحاث دورية علمية دولية محكمة يصدرها نخبة من الأكفاء المُختصين. ومن مُنطلق الأمانة العلمية والتاريخية يجب توضيح حقيقة تاريخية حدث فيها لبس كبير في الكتاب حول مايخص دفع الخاوة وهو أمر ألتبس عليهم كثيراً ولاتوجد لديهم مصادر أو لم يأتوا بنصوص تاريخية صريحة تدعم أقوالهم فالأمانة العلمية والتاريخية تُحتم علينا توضيح مايلي :
1- كان بعض بني رشيد " الرشايدة" وليس كلهم يدفعون الخاوة للدولة العثمانية صاحبة النفوذ والمُهيمنة على المنطقة وقبائلها , وتُجبَى هذه الزكاة أو مايُعرف بالخاوة عن طريق موظفين ( مُرتزقة ) من قبائل حرب وشمر وعنزة يعملون لصالح الدولة التركية , وهذا الذي أحدث اللبس وخُلط الأوراق إلى حد كبير, دليل هذا ما ورد في الرواية العامية المؤكدة حادثة غصيّب الخياري وموقف الشيخ عيادة بن عجوين من عدم دفع الزكاة للعثمانيين وماورد حولها في الروايات العامية ولسنا بصدد تفصيل هذه الأحداث التي تناقلوها الرواة ولكن نستشهد بمايدعم هذا القول مماجاء في المصادر التاريخية الرائدة منها ماذكره الرحالة البريطاني تشارلز داوتي من نصوص حول هذا الموضوع وهو المُطلع عن قُرب وقد زار المنطقة سنة 1876-1878 م ودون الكثير فضلاً عن كون دارة الملك عبدالعزيز تعتمد منهجه كدليل في أغلب ماتطرحه من بحوث حول قبائل المنطقة حيث قال :
" كان رفيقي " غصيب" يخشى الذهاب إلى خيبر, نظرا لوجود الدولة (الإمبراطورية العثمانية) هناك : لأن المسئولين هناك (وقد عرفت ذلك فيما بعد) ربما اعتبروه عدواً لهم واستولوا على ناقة ذلك البدوي, ثم يضعونه في السجن؛وقد عرفت , فيما بعد , أن غصيب ,كان قد ارتكب حادثة قتل ، وأنه قد يلقى القبض عليه والإمساك به وفاء لذلك الثأر.ج2 ,مج1,ص108
وقوله : " كان هناك بعض الرجال يجلسون أمام خيمة عيادة - " ياهو! قال عيادة , من منكم سيقوم بتوصيل هذا الرجل إلى خيبر , ويحصل منه على ثلاثة ريالات ." ؟ أجاب واحد منهم قائلا : " سوف أنقله إلى هناك , إذا ما أعطاني هذه النقود." وافقت على ماقاله ذلك الرجل, وهنا ضمن الشيخ عيادة بن عجوين أن ذلك الرجل لن يتخلى عن رفيقه , مثلما فعل غيره من قبل . قائلا : " لاثق بي, هذا غصيب , واحدا من الشيوخ, وهو رجل شجاع ومقدام." قلت : " وأنت ياغصيب , أقسم بحياة هذا الساق من العشب , أنك لن تتخلى عني, أنا رفيقك ,إلا بعد أن توصلني إلى خيبر!" - قال غصيب : " أقسم على أني سأوصلك إلى خيبر , اللهم باستثناء إذا ماوافتني المنية." قال عيادة : " إن لديه ناقة أيضا , وهذه الناقة تستطيع الطيران كما لو كانت طائرا من الطيور ." ج2م1,ص101
وحادثة القتل التي أرتكبها الفارس غصيّب الخياري وكان بسببها يخشى الثأر من العثمانيين في معقلهم خيبر تعود تفاصيلها إلى قتله أحد الجنود الأتراك (من قبيلة حرب) كان يجمع الزكاة من بعض بني رشيد للدولة , لجأ على إثر هذه الحادثة إلى العجاونة من بني رشيد وكما هو معلوم ومتواتر أن الزعيم التاريخي الشيخ عيادة بن عجوين الرشيدي, كان لا يُزكى ولا تُجمع منه الزكاة وهذا يُفسر لجؤ الفارس المناضل غصيب الخياري عند الشيخ عيادة بن عجوين الذي لم يكن على وفاق مع العثمانيين .
2- دفع الخاوة للعثمانيين كان على فترات مُتقطعة أي انهم كانوا يمتنعون عن دفعها في أحيان كثيرة مما جعل الدولة العثمانية تنظر لهم على أنهم أعداء لها وهذا يؤكده وصف تشارلز داوتي لقبيلة بني رشيد بإنهم "أعداء الدولة في خيبر " و وصف هذا العداء بالمُستمر حيث ُ قال: " التقينا واحداً من الرعاة وهو يسوق إبله في اتجاه الماء وحييناه - " سلام! ويا أنت من هم الأعراب الذين يسكنون في المنطقة التي جئتم منها؟ " - رد علينا الراعي رداً صريحا, " أنا رجل من قبيلة حرب, أسكن مع هذا الفريق (الجماعة), وهم من بني رشيد. " - بدأ عياد العنزي يتشكك! لأن هذا الرجل لوكان من جماعة قاسم بن براك ( أعداء الدولة في خيبر) لشكل خطرا بحق وحقيقة .ومن الشواهد التي تؤكد أن العداء كان على أشده بين قبيلة بني رشيد والإمبراطورية العثمانية في المنطقة وأنهم لم يكونوا على وفاق ماذكره الشيخ قاسم بن براك الرشيدي, أثناء لقائه داوتي , حيث ذكر داوتي ماجرى بينهم من نقاش بقوله :"ثم عاد وجلس في الخيمة, ووجهه يظهر عليه البشر والسرور."قال جاسم ,من الذي سيقوم الآن ويحضر لنا البن كي نصلح فنجالاً لهذا الغريب؟-مااسمك؟" -"خليل."- "حسن,قل لي ياخليل ,ماالذي يمكن - أن أفعله في مثل هذا الحال,لأني أقسم بالله ,أني حائر لاأعرف ماذا أفعل؛ إن مابيننا وبين أهل خيبر والإمبراطورية العثمانية هو النزاع بعينه وقطع الأزوار.....؟"- دخل علينا الجيران لشرب القهوة ,وأجاب أحدهم على السؤال قائلا: " لوأعطاني خليل أربعة ريالات فسوف أقوم بتوصيله إلى حافة نخيل خيبر وأذهب بعد ذلك لحال سبيلي ." جاسم : " ولكن خليل يقول بحق أنه سيكون خارج خيبر." أراني شاربو القهوة وجها طيبا. ج2م1 ص95
إن عدم الوضوح في هذه المسائل التاريخية الحساسة و في ظل وجود بعض المصادر المُحرفة سهل للكثيرين تزوير الحقائق لصالح قبائلهم وأختلاق ونسج أحاديث وقصص مكذوبة ودسها في كتب التاريخ والأدب لمقاصد رديئة وهذا التلاعب في الكتب والمصادر التاريخية ليس وليد اليوم بل يعود إلى عصور متقدمة منذ ُ عهد الدولة العباسية فينبغي عند البحث والتأليف تحري الدقة وأخذ مايتوافق مع الواقع والمنطق في حال وجوده في هذه المصادر وترك ماسواه من مُبالغات هي في الأساس وليدة النرجسية واللامنهجية وبعيدة كل البُعد عن المنطق التاريخي والأمانة العلمية.
والله الهادي إلى سواء السبيل






آخر تعديل ناصر العجوني يوم 06-27-2015 في 04:51 AM.

هنا تحميل صور والملفات لموقع منطقة حائل  

 

 

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:24 AM.


Powered by vBulletin™ Version
جميع الحقوق محفوظة © لمنتدى منطقة حائل

a.d - i.s.s.w

 

تصميم: شبكة هابى ديزاين لخدمات التصميم